الرئيسية / منوعات / الصعيد جزء مهم من أرض مصر.. وهذه أسباب قبولي العمل في مسلسل “بنت القبايل” (حوار)

الصعيد جزء مهم من أرض مصر.. وهذه أسباب قبولي العمل في مسلسل “بنت القبايل” (حوار)

* سعيد
بمشاركتي في مسلسل “بت القبايل
” 

* شركة
سينرجي من أهم شركات الإنتاج التي أحب العمل معهم

* لا
توجد أعمال تشبه شخصيتي

* الفن
حاليًا في تطور ملحوظ

* الدراما
التلفزيونية محببة لدى الجمهور

* أتمنى
تقديم عما ديني

* لابد
من تقديم أعمال تتناول مشاكل وأحلام الشاب الصعيدي

* الصعيد
جزء مهم من أرض مصر

فنان متعدد المواهب، مثقف، متميز
وواثق من موهبته ومما قدمه خلال مشواره الفني، يحاول دائمًا التنوع في الشخصيات
التي يقدمها، والتي يستطع من خلالها أن يترك بصمة مميزة في أذهان الجمهور، إنه
الفنان محمد رياض الذي أجرى هذا الحوار مع “الفجر الفني”، وتحدث خلاله
عن تفاصيل شخصية حمدان في مسلسل “بت القبايل” الذي يُعرض حاليًا على
قناة “الحياة”، وعن رأيه في مستوى الفن حاليًا، وعن أول أجر حصل عليه،
وعن هواياته المختلفة
.
ما الذي جذبك للمشاركة في
مسلسل “بت القبايل”؟
 

الذي جذبني للمشاركة فيه العديد من
الأسباب، أولاً أن المسلسل مكتوب بشكل رائع، ويناقش قضايا الصعيد الجنوبي
“أسوان” والعادت والتقاليد والطقوس الخاصة به، التي لم اكن أعلم بعضها
من قبل، والسبب الآخر أن اللهجة في ذلك المسلسل مختلفة عن اللهجة التي سبق وقدمتها
في مسلسل “الضوء الشارد”، فأعجبت كثيرًا بأحداث العمل، وذلك كان أهم شئ
بالنسبه لي، ولاسيما أنني لم أقدم عمل صعيدي منذ فترة طويلة جدًا، وكنت أتمنى أن
أقدم عمل صعيدي آخر بشكل مختلف عما قدمته من قبل
.
ماذا عن كواليس العمل؟

كواليس العمل كانت رائعة، فهذه هي
المرة الأولى التي أعمل فيها مع المخرج حسني صالح، كما أنني سررت بالتعامل للمرة
الثانية مع شركة الإنتاج “سينرجي” التي سبق وتعاونت معهم في مسلسل
“كفر دلهاب”، فهي من أهم الشركات التي أحب أن أعمل معها

ما أصعب المشاهد التي
واجهتك أثناء التصوير؟
 

لا يوجد مشهد معينًا، فجميع المشاهد
في غاية الصعوبة، كما أن التصوير كان في أماكن مفتوحة وتعرضنا لبرد قاسي خلال فترة
التصوير، وكنا نقوم بالتصوير لفترات طويلة لأن الوقت كان ضيقًا، ولكي نلحق بميعاد
العرض، والمسلسل كان شاقًا في تنفيذه

هل استعنت بمصحح لهجة
أثناء تحضيرك لشخصية حمدان؟
 

بالطبع استعانت بمحمد البجلاتي، ومؤلف
العمل شاذلي فرح الذي كان متواجدًا معنا طوال أيام التصوير، ثم جلست معه لفترات
طويلة أثناء التحضير لذلك الدور، واستعانت به لأنه من بلدة “كوممبو”
التي تدور فيها أحداث العمل،فهو على علم بجميع عادات وتقاليد وطقوس ذلك البلد،
بالإضافة إلى المخرج حسني صالح، فهو لديه خبرة كبيرة في إخراج المسلسلات الصعيدية
نظرًا لتقديمه العديد من المسلسلات الخاصة بالصعيد

ماذا عن ردود الأفعال التي
تلقيتها بعد عرض المسلسل؟
 

تلقيت العديد من ردود الأفعال الجيدة
من أصدقائي والجمهور عبر مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، وأيضًا من التعليقات
الطريفة التي اسعدتني تعليق صديقي الذي قال لي”عايزينك كده على طول في أدوار
الشر وريهم الوش التاني”، و آخر أُطلق عليّ لقب “عنوان الشرير
الجميل”، وسررت كثيرًا بتلك التعليقات
.
من وجهة نظرك.. كيف نخرج عن
الإطار السائد في تنازل موضوعات الصعيد؟
 

الأعمال التي تتداول موضوعات الصعيد
كانت معظمها تتناول قضية الثأر،وتجارة الاسلحة، والآثار و هذا ليس من الأساس في
الصعيد، فهو جزء من التركيبة الصعيدية ، لكن في ذلك المسلسل نسلط الضوء على قيم
الصعيد من خلال شاب نشأ في تلك البيئة فيمكننا من التعرف عليها، لذلك اتمني الفترة
المقبلة تناول موضوعات عن مشاكل وأحلام الشاب الصعيدي، وأيضًا عن المشاكل
الاقتصادية والصحية، والمشاكل الخاصة بالتعليم، فلابد من النظر إلي الصعيد بنظرة
مختلفة وموضوعات أخرى ولاسيما أننا أصبح لدينا العديد من الكتاب الذين يقومون
بالكتابة عن الصعيد مثل شاذلي فرح، نصر عبد الرحمن، وغيرهم، فالصعيد جزء مهم من
أرض مصر وخرج منها العديد من العلماء في مختلف المجالات مثل عباس محمود العقاد،
فاروق الباز، مجدي يعقوب
.
ما رأيك في عرض المسلسلات
الدرامية خارج الموسم الرمضاني؟
 

أرى أن ذلك شئ جيد، فسبق وطالبنا بعدم
اقتصار عرض المسلسلات على شهر رمضان فقط، وكل الأعمال الدرامية التي تم عرضها خارج
السباق الرمضاني ناجحة و هامة جدًا من ضمنها مسلسل “قيد عائلي”،
و”نصيبي وقسمتك”،و”أبو العروسة”،كما أن المسلسلات التي تعرض
حاليًا رائعة، وهذا دليل على تطورنا لأن الدراما التلفزيونية بشكل عام محببة لدى
الجمهور

ما رأيك في المستوى الفني
حاليًا؟
 

أرى أنه في تقدم ملحوظ من ناحية جودة
الإنتاج ، وأتمنى أن تكون الموضوعات التي يتم مناقشتها على نفس التطور الذي نمر به
الآن ، ولاسيما أن الأيام الماضية شهدت وجود كتاب متميزين من أهمهم عمرو محمود
ياسين و أيمن بهجت قمر،فمصر معروفة طوال عمرها بوجود الكتاب المتميزين مثل أسامة
أنور عكاشة، محفوظ عبد الرحمن، يسري الجندي، صفاء عامر، وكل الأساتذة الكبار التي
عملت معهم، وهناك بعض الكتاب المهمين حاليًا مثل عمرو محمود ياسين، أيمن بهجت قمر،
شاذلي فرح، نصر عبد الرحمن

هل يوجد دور تمنيت تقديمه
ولم تتيح لك الظروف لفرصة لتقديمه؟
 

إطلاقًا فانا قدمت كل الأدوار، ولكنني
أتمنى تقديم عملاً دينيًا آخر غير الذي قدمته في مسلسل “أبو حامد
الغزالي” عام 2011

هل تأخذ رأي زوجتك الفنانة
رانيا ياسين في الأعمال المعروضة عليك قبل الموافقة عليها؟
 

أتشاور معاها فقط، ولكن في الآخر
الاختيار ليّ لأنني لدي معايير على أساسها أختار الأدوار التي تناسب معي

ما سبب قلة أعمالك
السينمائية؟ وهل وجودك كنجم تلفزيوني له أثر في ذلك؟
 

من الممكن أن يكون نجاحي في التلفزيون
أثر إلى حد ما على السينما، لاسيما أن هذه الفكرة كانت سائدة في بداية ظهورنا، أن
من يعمل في الفيديو بشكل كبير، ويحقق نجاحًا كبيرًا فيه، فإنه يؤثر على ظهوره في
السينما، على العكس حاليًا فكل ممثل أصبح يتباهى بعمله في رمضان أو خارج رمضان

ما العمل الذي قدمته وشعرت
أنه يشبه شخصيتك الحقيقية؟
 

لا يوجد شخصية قدمتها تشبهني ولكن في
أعمال قمت بأدائها كانت تحمل بعض الملامح الخاصة بي، فمثلاً هناك بعض الصفات
المتشابهة بينني وبين عبد الوهاب الذي قمت بأدائه في مسلسل “لن أعيش في جلباب
أبي”، وحلمي في مسلسل “رحيم”، و طلعت في مسلسل “لعبة إبليس”،
و فارس في مسلسل “الضوء الشارد”، و أدهم في “امرأة من زمن الحب
” .
هل سنراك في رمضان القادم؟

لا، فعرض عليّ العديد من العروض
ولكنها لم تتناسب معيّ، لذلك قررت عدم المشاركة هذا العام

ماذا عن توقعك للمنافسة
الرمضانية؟
 
أتوقع أن تكون المنافسة قوية، لاسيما
أن هناك العديد من الأعمال الهامة مثل “فلانتينو”، و”خالد بن
الوليد”، و”نحب تاني ليه
“.
ما المميز في شخصيتك؟ 

فضيلة التسامح، وأتمنى أن تصبح جميع
الأشخاص متسامحة

ما أول أجر حصلت عليه من
الفن؟


كان أجري ١٥٠جنيهًا عن دوري في مدوري
في مسلسل “العائلة” ثم قاموا برفع أجري أنا والفنان طارق لطفي إلى
٣٠٠جنيهًا في الحلقة الواحدة
.
ما هوايتك المفضلة؟ 

القراءة والرياضة والنجارة والطبخ

.




Source link
المصدر : بوابة الفجر ويخلي موقع عاجل 24 مسئولية عن صحة الأخبار وإنما تقع مسؤوليته على النشر الصلي للخبر

عن admin

شاهد أيضاً

اليوم.. نظر ثان جلسات محاكمة “زياد العليمي”

تنظر محكمة جنايات القاهرة، اليوم الثلاثاء، ثان جلسات محاكمة عضو مجلس الشعب السابق، زياد العليمي، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *